الرئيسية > التطبيقات >  EA SPORTS FC هو الاسم الجديد للعبة فيفا FIFA رسميا

 EA SPORTS FC هو الاسم الجديد للعبة فيفا FIFA رسميا

EA SPORTS FC

أعلنت شركة EA الأمريكية مطورة لعبة كرة القدم الشهيرة التي تحمل اسم الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا التخلي رسميا عن الاسم والعلامة التجارية FIFA، بحيث يصبح اسم اللعبة الجديدة هو EA SPORTS FC بدءا من الإصدار المقبل 2023، لتكون FIFA 2022 اخر إصدار يحمل الاسم الذي اشتهرت به اللعبة وتكتب نهاية لشراكة امتدت لحوالي ثلاثة عقود كاملة بين FIFA وElectronic Arts.

وقال كام ويبر نائب الرئيس التنفيذي في EA أنه على الرغم من تغيير اسم العاب كرة القدم التي توفرها الشركة من FIFA إلى EA SPORTS FC التي تمثل مرحلة جديدة في تاريخ اللعبة، إلا أن اللاعبين سيتمتعون بنفس التجربة التي وفرتها العاب فيفا خلال السنوات الطويلة الماضية، وأضاف أن كل ما يحبه الجميع في ألعاب فيفا سيكون جزء من ألعاب  EA Sports FC، بما في بما في ذلك البطولات والأندية واللاعبين وأوضاع اللعب.

وأشارت EA إلى أن لعبة  EA SPORTS FC ستوفر نفس التجربة نظرا لمحفظة التراخيص الخاصة بالشركة، والتي تقول أنها تضم أكثر من 19 الف لاعب وأكثر من 700 فريق وأكثر من 100 ملعب و30 بطولة دوري، بما في ذلك شراكات حصرية مع البريميرليج (الدوري الإنجليزي الممتاز) والليجا (الدوري الإسباني) والدوري الألماني وغيرها. 

استمرت الشراكة بين EA وFIFA أكثر من 30 عاما

غلاف لعبة FIFA

وأصبحت لعبة فيفا التي ولدت من الشراكة بين الاتحاد الدولي وشركة تطوير الألعاب Electronic Arts المطورة للعبة بمثابة ظاهرة ثقافية، وليس مجرد لعبة فقط، حيث أصبحت اللعبة تمثل أهمية في حياة اللاعبين في مختلف الدوريات والمشجعين وجمهور كرة القدم حول العالم. 

وبينما تجاوزت ايرادات EA الأمريكية من لعبة فيفا حاجز 20 مليار دولار على مدار العقدين الماضيين، إلا أن لعبة كرة القدم الشهيرة حققت مكاسب كبيرة للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، حيث استمرت تكلفة اتفاقية الترخيص في النمو حتى بلغت 150 مليون دولار سنويا، مما يجعلها من الصفقات الأكثر قيمة للمنظمة. 

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى خلافات بين EA والاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، وأن لعبة فيفا الشهيرة لن تحمل اسم FIFA بعد 30 عاما من إطلاقها، ويرجع الخلاف بين الطرفين إلى سعي FIFA للحصول على أكثر من ضعف ما تجنيه الآن من EA Sports، بحيث تحصل على أكثر من 1 مليار دولار كل دورة كأس عالم أي كل أربع سنوات، لكن الخلاف لا يتعلق بالأمور المالية فقط، حيث توقفت المحادثات أيضا بينهما لعدم الاتفاق على الحقوق الحصرية الخاصة باللاعبين.