الرئيسية > شركات > شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg الرئيس التنفيذي للعمليات في ميتا تترك الشركة رسميا

شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg الرئيس التنفيذي للعمليات في ميتا تترك الشركة رسميا

شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg

أعلنت شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg الرئيس التنفيذي للعمليات COO في شركة ميتا المعورفة سابقا باسم فيسبوك استقالتها رسميا من منصبها، وذلك بعد 14 عاما من شغل المنصب الهام في فيسبوك ساهمت خلالها بتحويل فيسبوك من شركة ناشئة إلى مؤسسة عملاقة وأحد أهم الشركات في مجال الإعلانات عبر الإنترنت.

وأكدت ساندبرج التي يبلغ عمرها 52 عاما أنها ستظل في منصبها كعضو في مجلس إدارة شركة ميتا Meta الشركة الأم لكل من فيسبوك وانستجرام وواتساب، وذلك حسبما قالت في مشاركة عبر حسابها الرسمي في فيسبوك، على أن يستبدلها خافيير أوليفان الذي قاد جهود النمو الشركة لسنوات عند تنحي شيريل ساندبرج رسميا في وقت لاحق من خريف هذا العام 2022.

ولدت شيريل ساندبرج في عام 1969 وكانت دائما من المتفوقين في الدراسة، وهو ما جعلها تلتحق بجامعة هارفارد في عام 1991 للحصول على شهادة في علم الاقتصاد ثم الماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة، وبعدها عملت كمستشارة لشركة McKinsey ثم في شركة جوجل Google في عام 2001 في منصب نائب الرئيس لقسم المبيعات والعمليات العالمية، وبعد عدة لقاءات مع مارك زوكربرج في مناسبات مختلفة قررت الانضمام إلى شركة ميتا – فيسبوك في ذلك الوقت – في عام 2008، وذلك لتشغل منصب الرئيس التنفيذي للعمليات COO منذ ذلك الوقت، لتنجح في قيادة الشركة لتصبح عملاقا للإعلانات، حيث لم يكن لزوكربيرج خطة واضحة لتحقيق الربح من شبكته الاجتماعية في ذلك الوقت. 

لعبت ساندبرج دورا رئيسيا في تحويل فيسبوك من شركة ناشئة لشركة عملاقة

مارك زوكربيرج إلى جانب شيريل ساندبرج

وقالت شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg أنها عندما قابلت مارك زوكربيرج للمرة الأولى لم تكن تبحث عن وظيفة جديدة، كما لم تتوقع أن اللقاء سيغير حياتها، حيث قابلته في حفلة في عطلة في منزل أحد الأصدقاء ليتحدث معها عن رؤيته لفيسبوك الذي كان يحمل في ذلك الوقت اسم The Facebook، وهو ما جعلها تؤمن بأهمية وإمكانيات استخدام الخدمة للتواصل عبر الإنترنت.

مارك زوكربيرج: شيريل علمتني كيفية إدارة شركة

وأثنت شيريل ساندبرج على مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ميتا (الأم لفيسبوك)، حيث قالت أن التواجد بجانب مارك طوال هذه السنوات الـ 14 كان شرفا وامتيازا لمدى الحياة، كما قالت أنه صاحب رؤية حقيقي وقائد مهتم وأنه أحيانا يقول أنهم نشأوا وكبروا معا، حيث مرت معه على تقلبات هائلة في إدارة هذه الشركة، كما أشارت إلى العلاقة الشخصية بينهما أيضا وتواجدهما دائما معا في أهم اللحظات مثل زواج زوكربيرج من بريسيلا والحزن بسبب إجهاضهما وفرحة ولادتهما ودعم زوكربيرج لها عند وفاة ديف جولدبرج زوجها السابق. 

وقال مارك زوكربيرج تعليقا على مغادرة ساندبرج للشركة، أنه عندما انضمت شيريل إلى فيسبوك في عام 2008 كان عمره في ذلك الوقت 23 عاما فقط، وأنه بالكاد كان يعرف أي شيء عن كيفية إدارة شركة، وأضاف أن فيسبوك كان وقتها مجر موقع على الويب ولم يكن نشاطا تجاريا مربحا، وجاء دور ساندبرج للمساعدة في تحويل فيسبوك من شركة ناشئة صغيرة إلى مؤسسة حقيقية، حيث صممت شيريل أعمال الشركة الإعلانية واستقطبت الكفاءات وصاغت الثقافة الإدارية للشركة، كما قال أن شيريل علمته كيفية إدارة شركة وأنها تستحق الثناء على الكثير مما حققته ميتا الآن.