ARM البريطانية تعلن مواصلة التعاون التجاري مع هواوي رغم الحظر الأمريكي

ARM البريطانية تعلن مواصلة التعاون التجاري مع هواوي رغم الحظر الأمريكي

- ‎في الهواتف الذكية
@محمد سيد
ARM البريطانية تعلن مواصلة التعاون التجاري مع هواوي رغم الحظر الأمريكي

أعلنت شركة ARM عن مواصلتها ترخيص استخدام شركة هواوي لمعمارية الرقاقات الإلكترونية الخاصة بها، والتي تعتمد عليها الشركة الصينية في تصنيع معالجاتها للهواتف الذكية، وذلك على الرغم من إعلان الشركة البريطانية سابقا الامتناع عن ذلك تنفيذا للحظر الأمريكي الذي فرضته الحكومة الأمريكية على التعاون التجاري مع شركة هواوي، وذلك وفقا لتقرير جديد من رويترز.

وقالت ARM أن الفريق القانوني للشركة توصل إلى قرار مفاده أن تصميمات ARM V8 وV9 هي تقنيات تمتلكها المملكة المتحدة، ولا تعتمد على تقنيات مملوكة لشركات أمريكية، وهو ما يجعلها لا تخضع للحظر الأمريكي المفروض ضد هواوي، وقالت متحدثة باسم الشركة لرويترز، أن القرار الجديد يتيح لشركة HiSilicon استخدام معمارية v8-A والجيل القادم منها في معالجاتها للهواتف الذكية والحواسب اللوحية، حيث أنه بعد مراجعة شاملة لكلتا المعماريتين، اتضح أنهما تقنيات من شركات بريطانية. 

ويأتي هذا القرار الجديد ليمنح شركة Huawei أملا كبيرا في انفراجة أزمتها، حيث يتيح لها استمرار المنافسة من خلال التمكن من مواصلة تطوير معالجاتها الخاصة من خلال شركة HiSilicon التابعة لها، والتي تعتمد اعتمادا كبيرا على تصميمات “ارم” لإنتاج معالجاتها الجديدة، وهو ما يعد أمرا جوهريا حول قدرة هواوي في إنتاج هواتف ذكية جديدة.

وكانت “ارم” قد قطعت علاقاتها التجارية مع هواوي الصينية في وقت سابق من مايو الماضي 2019، وذلك بعد إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا منح وزير التجارة سلطة إضافة هواوي لقائمة سوداء يحظر على الشركات والهيئات الحكومية الأمريكية التعاون معها تجاريا، وقالت ARM التي يقع مقرها في المملكة المتحدة وتملكها مجموعة Softbank اليابانية وقتها أن القرار يشملها لأن منتجاتها تحتوي على تقنيات من شركات أمريكية، قبل أن تعلن عن قرارها الجديد بمواصلة العمل مع هواوي بعد التأكد من كون التقنية التي تعتمد عليها بريطانية. 

ولم تتمكن هواوي في استخدام الخدمات والمنتجات من الشركات الأمريكية في أحدث هواتفها الذكية ميت 30 وميت 30 برو، حيث لا يحمل الهاتفين الجديدين أي من خدمات جوجل المختلفة رغم مواصفاتهم القوية، بما في ذلك متجر تطبيقات جوجل بلاي وخرائط جوجل وGmail وغيرها من خدمات جوجل، وذلك بسبب استمرار الحظر الأمريكي، كما كلف الحظر الأمريكي هواوي خسائر كبيرة قدرها رئيس الشركة بحوالي 30 مليار دولار أمريكي.