رقاقة صغيرة من IBM ستوفر إنترنت بسرعة 400 جيجابت

- ‎في غير مصنف

الجميع يحبون أن يكون لديهم إتصال إنترنت سريع، بربك؟!، تخيل أن تحمل فيلم بجودة ممتازة في بضعة دقائق بدلاً من الانتظار لساعات أو ترك التحميل سارياً قبل النوم على أمل أن تقوم من فراشك فتجد الفيلم كاملاً على حاسوبك، سمع أغلبنا عن جوجل فايبر، المشروع الطموح من جوجل لتوصيل إنترنت بسرعة 1 جيجابت للمنازل، اعتبرنا هذه سرعة خارقة (ولازلنا)، لكن إعلان IBM الجديد يجعل جوجل فايبر يتقزم عند مقارنته به.

أعلن باحثوا شركة IBM عن نموذج أولي لمحول تناظري رقمي (ADC) موفر للطاقة يعمل بسرعة 400 جيجابت في الثانية الواحدة، ولتقترب أكثر من إستيعاب مدى السرعة هذا 400 ضعف سرعة جوجل فايبر، 5000 ضعف متوسط السرعة في الولايات المتحدة، 50000 ضعف متوسط السرعة في مصر، هذا سريع كفاية لتحمل عن طريقة فيلماً بطول ساعتين وبدقة 4K بجودة Blue-Ray في ثواني قليلة.

رقاقة صغيرة من IBM ستوفر إنترنت بسرعة 400 جيجابت

لم يكن هذا المشروع في البداية لتسهيل القرصنة عبر الإنترنت لهذا الحد (ولنتمنى ألا تصبح القرصنة أسهل بسببه) بل تم تصميمه من أجل مشروع Square Kilometre Array – المرصد الفضائي الراديوي المزمع بنائه في أستراليا وجنوب إفريقيا، من المتوقع أن يعطينا فكرة أفضل عن شكل الكون وقت حدوث الانفجار الكبير، ومن المتوقع أن يجمع حوالي إكسابايت من البيانات يومياً بعد انتهائه في 2024، هذا أكثر من 100 بليون جيجابايت يومياً.

بقي أن تعلم أن إنترنت بسرعة 400 جيجابت ليست أسرع ما تم التوصل له، حيث تمكن باحثون بريطانيون من توصيل إنترنت بسرعة 1.4 تيرابت في الثانية باستخدام أدوات يمكن إنتاجها بسهولة، ولنفسي، بقى أن أتمنى أن نرى هذه السرعات في مصر وأنا حي، أو على الأقل السرعات المتوفرة حالياً بأسعار معقولة بدلاً من مطالبات موفري الخدمة بمبالغ خرافية شهرياً لتمكيننا من حقنا في الوصول إلى الشبكة وتبادل المعلومات شأننا شأن كل الدول التي عرفت الحضارة يوماً.
المصدر


‎تعليق واحد

  1. اسامة عبدالقادر

    شكرا على الخبر المؤتر

‎التليقات مغلقة‫.‬