ستيف وزنياك أحد مؤسسي شركة آبل يحذف حسابه في فيس بوك

ستيف وزنياك أحد مؤسسي شركة آبل يحذف حسابه في فيس بوك

- ‎فيشبكات اجتماعية
@محمد سيد

قال ستيف وزنياك أحد مؤسسي شركة آبل أنه يعتزم حذف حسابه في فيس بوك لأنه يعتقد أن الشركة لا تحترم خصوصية المستخدمين ولا تحافظ على بياناتهم، وذلك وفقا لرسالة عبر البريد الإلكتروني أرسلها لموقع USA Today، وأضاف ستيف وزنياك أن المستخدمين يقدمون كل تفاصيل حياتهم إلى فيس بوك، وهو ما تعتمد عليه الشركة في تحقيق أرباحها عبر الإعلانات، لكن المستخدمون لا يحصلون على أي فائدة من ذلك.

وأشار Wozniak إلى أن آبل التي شارك ستيف جوبز في تأسيسها تحقق ايراداتها من بيع منتجات ذات جودة عالية، فيما تعتبر شركة فيس بوك المستخدم نفسه المنتج الذي تربح منه، وأضاف أن المستخدمين اللذين يستخدمون خدمات مجانية مثل التي توفرها جوجل وفيس بوك يدفعون مقابل ذلك بياناتهم بدلا من المال، حيث تقوم هذه الشركات بتتبع سلوكهم على الإنترنت لبيع الإعلانات.

ستيف وزنياك: فيس بوك لا تحافظ على خصوصية المستخدمين

وكان تيم كوك الرئيس التنفيذي الحالي لشركة آبل قد قال مؤخرا في لقاء مع قناة MSNBC نفس ما قاله ستيف وزنياك حول كون المستهلكين هم المنتج بالنسبة للشركات التي تربح من الإعلانات، كما قال أن فيس بوك فشلت في الحفاظ على خصوصية المستخدمين، وهو ما رد عليه مارك زوكربيرج في لقاء مع موقع Vox قائلا: “أعتقد أنه علينا جميعا ألا نصاب بمتلازمة ستوكهولم – ظاهرة نفسية تصيب الشخص عندما يتعاطف مع عدوه – وندع الشركات “يقصد آبل” التي تجتهد لتجعلك تدفع المزيد أن تقنعك بأنها تهتم لأمورك أكثر، يبدو ذلك سخيفا بالنسبة لي”.

ويأتي إعلان ستيف وزنياك Wozniak عن حذفه حسابه في فيس بوك بدعوى عدم محافظته على خصوصية المستخدمين وبأن سلبياته أكثر من إيجابياته بعد تورط فيس بوك في فضيحة استغلال بيانات 87 مليون مستخدم من مستخدميها في الولايات المتحدة، وذلك من قبل شركة “كامبريدج أناليتيكا” بهدف التأثير على الناخبين للتصويت لصالح دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الحالي في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016، وهي الفضيحة التي جلبت العديد من الانتقادات لعملاق الشبكات الاجتماعية بسبب تهاونها في الحفاظ على خصوصية المستخدمين والسماح للشركات الخارجية بالحصول على المزيد من المعلومات عن المستخدمين.

وبإعلانه حذف فيس بوك، ينضم Steve Wozniak الذي يعتبر من رواد التكنولوجيا في العالم إلى كل من بريان أكتون مؤسس واتساب، والذي دعا في وقت سابق من الشهر الماضي عبر حسابه في تويتر المستخدمين لحذف حساباتهم في فيس بوك، بالإضافة إلى رائد الأعمال الشهير إيلون ماسك الذي حذف الصفحة الرسمية لكل من شركتي تسلا موتورز وسبيس اكس اللتين يديرهما من فيس بوك.

اعرف أكثر عن المشاكل التي تواجهه فيس بوك مؤخرا:

فيسبوك متورطة في فضيحة تسريب بيانات 50 مليون مستخدم لصالح حملة ترامب

فضيحة “كامبريدج أناليتيكا” تفضح إهمال فيسبوك في حماية بيانات المستخدمين

مؤسس واتساب يدعو المستخدمين لحذف حساباتهم في فيسبوك

زوكربيرج يكسر صمته حول قضية “Cambridge Analytica” ويعترف بخطأ فيس بوك

إيلون ماسك يحذف صفحتي SpaceX وTesla من فيسبوك

كيف تطلب نسخة من بياناتك لدى فيسبوك؟ كل ما تعرفه عنك فيسبوك