الرئيسية > آبل > شركة آبل Apple تقاضي NSO الإسرائيلية للتجسس على هواتف ايفون

شركة آبل Apple تقاضي NSO الإسرائيلية للتجسس على هواتف ايفون

حملة AppleToo

أعلنت شركة آبل Apple الأمريكية رسميا رفع دعوى قضائية ضد شركة NSO Group الإسرائيلية وشركتها الأم، وذلك بدعوى محاسبتها على اختراق أجهزة آبل ومراقبة مستخدمي أجهزة الشركة خصوصا هواتف آيفون، كما عرضت آبل في الدعوى القضائية المزيد من المعلومات عن كيفية استغلال شركة NSO Group الثغرات الأمنية من خلال البرنامج الضار الذي طورته بيجاسوس Pegasus  للتجسس على أجهزة الضحايا، كما تسعى شركة آبل Apple أيضا إلى إصدار أمر قضائي دائم لحظر NSO Group من استخدام أي برامج أو خدمات أو أجهزة تابعة لها. 

وكانت تقارير قد كشفت في وقت سابق من العام الحالي 2021 عن برمجية بيجاسوس Pegasus الضارة، وهي برمجية ضارة أو برنامج تجسس تطوره شركة إسرائيلية تدعى NSO Group وتبيعه للوكالات الحكومية، وهي البرمجية الضارة التي يمكن تستهدف أي هاتف ذكي من خلال رسالة فقط على سبيل المثال، وبعدها يرسل الهاتف المستهدف كل البيانات إلى الطرف الذي يتجسس عليه، بما في ذلك الصور والرسائل النصية والتسجيلات الصوتية ومقاطع الفيديو وجهات الاتصال وغيرها، كما لا يمكن تتبع الجهة التي تستخدم البرنامج أو البرمجية الضارة.

iPhone 13 Pro و13 Pro Max
ايفون 13 برو و13 برو ماكس

وحسب تحليل لصحيفة واشنطن بوست، فإن القائمة الحالية للأشخاص الذين تعرضوا للتجسس بواسطة Pegasus Spyware تشمل الرؤساء الحاليين لكل من فرنسا والعراق وجنوب إفريقيا وملك المغرب، بالإضافة إلى رؤساء الوزراء الحاليين لباكاستان ومصر والمغرب، إلى جانب سبعة رؤساء وزراء سابقين، وزعم تقرير منفصل من صحيفة The Post أن الملك المغربي لم يكن الملك الوحيد الذي ظهر رقمه في القائمة، حيث تضمنت القائمة أيضا أميرة إماراتية وبعض صديقاتها في أثناء محاولتها الهرب للحصول على حق اللجوء السياسي، وهي المحاولة التي فشلت.

أعلنت آبل أيضا التبرع للؤسسات الناشطة في البحث عن الثغرات الأمنية

وقال كريج فيديريجي نائب رئيس شركة آبل لهندسة البرمجيات أن الجهات الفاعلة التي ترعاها حكومات مثل NSO Group تنفق ملايين الدولارات على تقنيات المراقبة المتطورة دون مساءلة فعالة، وأن ذلك يجب أن يتغير، وأضاف أنه على الرغم من أن أجهزة آبل مثل هواتف ايفون 13 وغيرها من أكثر الأجهزة أمانا في السوق، لكن الشركات الخاصة التي تطور برامج تجسس ترعاها دول وحكومات أصبحت أكثر خطورة، وأنه في الوقت الذي لا تؤثر هذه البرامج سوى على عدد صغير جدا من العملاء، إلا أن آبل تتعامل مع أي هجوم على المستخدمين على محمل الجد وتعمل باستمرار على تعزيز حماية وخصوصية الإصدارات الجديدة من iOS مثل iOS 15

وأكدت آبل أن الدعوى القضائية تقدم معلومات جديدة حول الثغرة الأمنية التي استغلتها NSO Group من خلال برمجية بيجاسوس الضارة، وهي الثغرة الأمنية التي اكتشفها معمل Citizen Lab البحثي في جامعة تورنتو، وأن الدعوى تسعى إلى الحصول على تعويض عن الانتهاكات الصارخة التي ارتكبتها NSO للقانون الفيدرالي وقانون الولاية في الولايات المتحدة. 

وأبدت آبل Apple أيضا تقديرها للمجموعات الناشطة في تعزيز الحقوق الرقمية للمستخدمين حول العالم، مع تقديم تبرع بمبلع 10 مليون دولار لتعزيز جهود هذه المجموعات، بالإضافة إلى التبرع بقيمة التعويضات التي ستحصل عليها من القضية للمنظمات التي تطور أبحاثا عن المراقبة الإلكترونية، كما قالت آبل أنها ستدعم الباحثين في Citizen Lab من خلال المساعدة التقنية المجانية. 

لا يفوتك أيضا: