الرئيسية > التطبيقات > جوجل تدمج تطبيقها ديو Duo لدردشة الفيديو في Google Meet

جوجل تدمج تطبيقها ديو Duo لدردشة الفيديو في Google Meet

ديو Duo لدردشة الفيديو في Google Meet

أعلنت شركة جوجل Google هذا الأسبوع عن دمج كل من تطبيق جوجل دو Duo وجوجل ميت Meet لمكالمات الفيديو في تطبيق واحد فقط، بحيث تلغي الشركة تطبيقها جوجل دو الذي كانت تستهدف به التواصل الشخصي بين المستخدمين ليتحول إلى جوجل ميت، وقالت الشركة الأمريكية أنها تأمل في أن يكون جوجل ميت هو التطبيق الوحيد الذي يحتاجه المستخدمون للتواصل مع بعضهم البعض.

وقال خافير سولتيرو المسؤول عن خدمات Workspace في جوجل أن دمج تطبيق دو Duo في خدمة وتطبيق جوجل ميت قد يحل بعض المشاكل التي تعيق أدوات الاتصال الحديثة، وأضاف أنه في ظل وجود العديد من تطبيقات الدردشة التي لكل منها قواعدها وبعضها للعمل وآخر للتواصل الشخصي، فإن جوجل تأمل أن يتمكن المستخدم من خلال حساب جوجل ورقم الهاتف في جمع كل المميزات معا في تطبيق واحد للتواصل الشخصي والتواصل بشأن العمل أو أي غرض آخر.

أفضل تطبيقات الاجتماعات ومكالمات الفيديو لايفون واندرويد

لا يفوتك أيضا:

وكان تطبيق جوجل ميت Meet قد حقق نموا كبيرا كتطبيق للاجتماعات والمحادثات الجماعية خلال العامين الماضين نظرا للحاجة التي فرضها تفشي وباء كوفيد-19، فيما اعتمد المستخدمون على تطبيق جوجل الآخر لدردشة الفيديو دو Duo كتطبيق للمراسلة أو التراسل الشخصي، لكن جوجل تعد بأنها ستجمع أفضل مميزات التطبيقين في تطبيق وحيد يحمل اسم ميت. 

تطبيق دو Duo سيحصل على جميع مميزات جوجل ميت Google Meet

وحسب جوجل فإن تطبيق دو Duo سيحصل على جميع مميزات جوجل ميت Google Meet، بما في ذلك جدولة المحادثات وتخصيص خلفية الاجتماعات وزيادة العدد المسموح به للمشاركة وغيرها، مع الحفاظ على جميع مميزات دو الفريدة مثل العمل بسلاسة عند إجراء مكالمات الفيديو عند الاتصال بالإنترنت بسرعات ضعيفة والتواصل بواسطة رقم الهاتف أو حساب جوجل، على أن ينتهي اسم Duo ويتحول التطبيق رسميا إلى جوجل ميت في وقت لاحق من هذا العام 2022، على أن تستفيد جوجل من قاعدة المستخدمين الكبيرة لتطبيق دو الذي يأتي ضمن خدمات جوجل على جميع هواتف أندرويد من مختلف المصنعين، بما في ذلك سامسونج التي تدمج دو في تطبيق الاتصال الخاص في هواتفها مثل جالاكسي اس 22 الترا وغيرها.

وتعاني شركة Google منذ سنوات طويلة من ارتباك بشأن تطبيقات التواصل، حيث أطلقت مجموعة كبيرة من التطبيقات وأعادت تسمية الكثير منها وألغت بعضها، وهو ما عرضها للعديد من الانتقادات بشأن عدم وجود رؤية واضحة حول تطبيقات التواصل أو التراسل، كما أن الشركة لديها تطبيقات للتواصل والاجتماعات تستهدف بها المؤسسات التجارية وأخرى للتواصل الشخصي، وذلك على عكس مايكروسوفت التي ركزت جهودها خلال السنوات الماضية على خدمة وتطبيق مايكروسوفت تيمز Microsoft Teams التي وفرت نسخة منها للاستخدام الشخصي.