جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019 لثلاثة علماء تقديرا لدورهم في تطوير بطاريات الهواتف الذكية

- ‎في علوم, مميزة
@محمد سيد

منحت الأكاديمية السويدية للعلوم اليوم الأربعاء جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019 لثلاثة علماء تقديرا لدورهم في تطوير بطاريات الليثيوم آيون، والتي أحدثت ثورة في عالم الأجهزة الذكية المحمولة، بالإضافة إلى الاعتماد عليها في الأجهزة الطبية المنقذة للحياة مثل مزيلات الرجفان الأذيني في القلب. 

ويتشارك كل من ون بي جودنوف ومان ستانلي ويتنجهام وأكيرا يوشينو جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019، والتي تبلغ قيمتها حوالي 900 ألف دولار أمريكي، وساهم عمل الباحثين الثلاثة في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي في تطوير بطاريات الليثيوم آيون، وهي بطاريات قوية وخفيفة الوزن قابلة لإعادة الشحن.

لماذا استحق العلماء الثلاثة جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019 ؟

وتستخدم بطاريات الليثيوم آيون على نطاق واسع في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة “اللابتوب” والحواسب اللوحية، بالإضافة إلى استخدامها في الكاميرات، كما يعتمد عليها رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية، إلى جانب استخدامها في تخزين الكهرباء المولدة من شبكات الطاقة المتجددة، وهو ما يقلل من الاعتماد على مصادر الوقود الأحفوري ويساعد في الحد من التغييرات المناخية. 

لماذا استحق العلماء الثلاثة جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019 ؟

وقالت بوني شاربتنر رئيسة الجمعية الكيمائية الأمريكية لصحيفة نيويورك تايمز تعليقا على فوز العلماء الثلاثة بجائزة نوبل في الكيمياء 2019، أن بطاريات الليثيوم آيون تعد مثالا رائعا على كيفية تغيير الكيمياء حياة الناس، وأضافت أنه لأمر رائع أن تقدر جائزة نوبل هذا العمل، كما قالت سارة لينس رئيسة لجنة نوبل للكيمياء أن تطوير هذه البطاريات كان قفزة كبيرة إلى الإمام، حيث يمكن تخزين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. 

من هم العلماء الفائزين بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019؟

ويعمل الأمريكي جون بي جودنوف البالغ من العمر 97 عاما أستاذا بجامعة تكساس في أوستن، ويأتي حصوله على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019 ليجعله العالم الأكبر سنا الفائز بالجائزة، ورغم عمره الكبير، لكنه لا يزال نشطا في البحث العلمي.

فيما يعمل الإنجليزي ستانلي ويتنجهام البالغ من العمر 77 عاما أستاذا بجامعة بنجهامتون بولاية نيويورك الأمريكية، وقال في بيان تعليقا على فوزه بجائزة نوبل في الكيمياء لهذا العام 2019، أنه يأمل في أن تساعد الجائزة في تسليط الضوء على مستقبل الطاقة في البلاد.

أما عن أكيرا يوشينو، فيبلغ عمره 71 عاما، ويعمل زميلا فخريا لمؤسسة  Asahi Kasei في طوكيو وأستاذ بجامعة Meijo في ناغويا باليابان، وسبق له الفوز بجائزة في اليابان تقديرا لجهوده في تطوير بطاريات الليثيوم آيون، وقال بعد الإعلان عن فوزه بالجائزة أنه مسرور من أن التكنولوجيا التي ساهم في تطويرها يمكنها المساعدة في مكافحة التغييرات المناخية، ووصف بطاريات الليثيوم آيون بأنها “مناسبة لمجتمع مستدام”. 

واستخدم ستانلي ويتينجهام في أوائل سبعينيات القرن العشرين تقنية جديدة ساهمت في تطوير أول بطارية ليثيوم فعالة، فيما ضاعف جون بي جودنوف الحائز على نوبل في الكيمياء لعام 2019 إمكانيات بطاريات الليثيوم، من خلال تطوير ظروف مناسبة لبطارية أكثر قوة ومفيدة أكثر، ونجح اكيرا يوشينو في التخلص من استخدام الليثيوم النقي في البطارية، وبدلا من ذلك طور تقنية تعتمد على أيونات الليثيوم والتي تعد أكثر أمانا، وهو ما جعل البطارية قابلة أكثر للاستخدام في الممارسات العملية.