الرئيسية > علوم > لقاح كورونا المستجد ومرض كوفيد-19: أسئلة وأجوبة هامة

لقاح كورونا المستجد ومرض كوفيد-19: أسئلة وأجوبة هامة

لقاح كورونا المستجد ومرض كوفيد-19

قالت شركة فايزر في وقت سابق من شهر نوفمبر الحالي 2020 أن لقاح كورونا المستجد الذي تطوره بالتعاون مع BioNTech الألمانية حقق فاعلية كبيرة في الوقاية من مرض كوفيد-19، وهو ما يمثل خطوة هامة في مواجهة تفشي الوباء عالميا والتخلص من الآثار الضارة التي ترتبت على انتشاره، لكن توجد العديد من الأسئلة عن لقاحات فيروس كورونا المستجد التي تحتاج إلى إجابة من المتخصصين. 

ونشرت جوجل عبر مدونتها مقابلة بين الدكتورة كارين ديسالفو كبيرة مسؤولي الصحة في Google Health وموظفيها عن لقاح كورونا المستجد ومرض كوفيد-19، وذلك للإجابة عن استفسارات وأسئلة الموظفين حول لقاحات فيروس كورونا المستجد، وقالت أن الدكتورة كارين لديها دراية وثيقة حول اللقاحات، حيث شغلت سابقا منصب المدير السابق لبرنامج اللقاح الوطني في الولايات المتحدة. 

وهذه أبرز الأسئلة والأجوبة حول لقاح كورونا المستجد ومرض كوفيد-19:

متى يتوفر لقاح كورونا المستجد ؟ 

قالت الدكتورة كارين ديسالفو  أنها تتوقع توفر لقاح معتمد لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة خلال هذا الشتاء، أي في الفترة من ديسمبر 2020 حتى مارس من العام المقبل 2021، وأضافت أنه سيتوفر في دول أخرى من العالم في وقت قريب بعدها، وأشارت إلى أن هناك أكثر من 200 لقاح كورونا قيد التطوير، وأن أكثر من 40 لقاح لفيروس كورونا المستجد في مرحلة التجارب البشرية، كما أن هناك لقاحين مرشحين في الولايات المتحدة، أحدهما من شركة فايزر والآخر من شركة موديرنا، وكانت شركة Pfizer قد نشرت نتائج أولية مبشرة أكدت فاعلية اللقاح الذي تطوره، لكن النتائج بحاجة للخضوع للمراجعة العلمية والخطوات التنظيمية الرسمية قبل الإعلان عن النتائج النهائية، ونوهت الدكتورة ديسالفو عن لقاح آخر تطوره شركة استرازينيكا بالتعاون مع جامعة أكسفورد، بالإضافة إلى لقاح آخر تصنعه شركة جونسون آند جونسون، وتوفر صحيفة نيويورك تايمز مراقبة مستمرة لجهود تطوير لقاح فيروس كورونا عالميا. 

هل يعتبر لقاح كورونا المستجد حلا فوريا للتخلص من الوباء؟ 

وردا على هذا السؤال، قالت الدكتورة  كارين ديسالفو كبيرة مسؤولي الصحة في Google Health أن تلقيح العالم يستغرق سنوات، حيث لم يتعرض العالم لمثل هذا التحدي من قبل، وأضافت أنه ستكون هناك أجيال وأنواع مختلفة من لقاحات كوفيد-19 مع تطور العلم، وأنها ستتوفر بخصائص خاصة وقد تستهدف مجموعات سكانية معينة، وأن لقاحات فيروس كورونا المستجد التي ستتوفر قريبا ستكون من جرعتين، وسوف يستغرق الأمر ستة أسابيع لبناء مناعة كافية.

ونوهت إلى نقطة أخرى مهمة حول لقاحات فيروس كورونا المستجد، حيث قالت أن اللقاحات ستقلل الأعراض والانتشار، لكنها لن تمنع المرض أو تقضي عليه تماما، حيث أن لقاحات فيروس كورونا المستجد في طور الإنتاج الحالي مصممة للوقاية من المرض بدلا من منع العدوى، وهي أشبه بلقاح الإنفلونزا، ونصحت الدكتورة ديسالفو بدمج اللقاحات كطبقة أخرى في مكافحة الوباء، مع اجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين. 

هل هناك قلق من الأخبار عن توقف التجارب الخاصة باللقاح بعد مرض أحد المتطوعين؟ 

وضحت الدكتورة كارين ديسالفو أنه عندما يكون هناك أي نوع من الأحداث غير الطبيعية في أثناء تجربة لقاح، فإن مجلس مراقبة سلامة البيانات التجريبية ومراقبتها يحصل على فرصة للتوقف والتأكد من أنها ليست نتيجة للقاح، وهو ما يعني أنها أخبار جيدة، حيث يؤكد أن العملية العلمية في مسارها الطبيعي، وقالت أن هناك الآن تجربتان سريريتان من المرحلة الثالثة تم إيقافهما مؤقتا بسبب حدث محتمل وكلاهما استأنفت التجارب الخاصة بهما لاحقا، ولذلك فإنه إيقاف التجارب مؤقتا لا يعني وجود مشكلة في هذه اللقاحات. 

متى يتوقع الجميع الحصول على لقاح كوفيد-19 ؟ 

إذا استمر كل شيء في طرحه بالطريقة المتوقعهة، فسيبدأ عامة الناس في الحصول على لقاح COVID-19  بحلول أواخر الربيع أو أوائل صيف عام 2021، وذلك في حال توفرت الإمدادات الكافية مثل الزجاج الطبي والثلج الجاف وغيرها، وقالت  الدكتورة كارين ديسالفو أنها لا بد من التعاون العالمي، بما في ذلك التركيز على ضمان وصول لقاح كورونا للبلدان والمجتمعات المنخفضة والمتوسطة الدخل.


وهذه نصائح منظمة الصحة العالمية للوقاية من مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد19 :

– نظف يديك جيدا بانتظام بفركهما مطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون.

– احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

– تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.

– إلزم المنزل إذا شعرت بالمرض. إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه. واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.

– اطلع باستمرار على آخر تطورات مرض كوفيد-19. واتّبع المشورة التي يسديها مقدم الرعاية الصحية.

– تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة. ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور.

– اطّلع باستمرار على آخر المعلومات عن بؤر تفشي عدوى كوفيد-19 (المدن أو المناطق المحلية التي ينتشر فيها مرض كوفيد-19 على نطاق واسع). وتجنب السفر إلى هذه الأماكن قدر الإمكان، خصوصا إذا كنت مسنّاً أو مصابًا بداء السكري أو بأحد أمراض القلب أو الرئة.