الرئيسية > منوعات > ما هو الميتافيرس Metaverse ؟ ماذا يعني؟ هل يرتبط بفيسبوك فقط؟

ما هو الميتافيرس Metaverse ؟ ماذا يعني؟ هل يرتبط بفيسبوك فقط؟

الميتافيرس Metaverse

أصبح مصطلح الميتافيرس MetaVerse من أكثر المصطلحات رواجا على الإنترنت مؤخرا، وذلك بعد تداوله كثيرا على لسان مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك الذي يرى أنه مستقبل الشركة، وهو ما نتج عنه الإعلان عن تغيير اسم شركة فيسبوك إلى ميتا Meta المشتق من الميتافيرس، بالإضافة إلى الإعلان عن خطط عملاق الشبكات الاجتماعية لتعيين ما يصل إلى 10 الآف موظف في أوروبا للعمل على مشروعات جديدة مرتبطة بالميتافيرس. 

ما هو الميتافيرس Metaverse ؟ ماذا يعني؟ 

صاغ المؤلف نيل ستيفنسون كلمة أو مصطلح الميتافيرس Metaverse للمرة الأولى في رواية الخيال العلمي Snow Crash في عام 1992، وهو ما يؤكد أن المصطلح ليس له علاقة مباشرة بفيسبوك أو شركة ميتا وأنه أقدم من ذلك كثيرا، كما أن الفكرة ظهرت منذ الثمانينيات في العديد من روايات وأفلام ومسلسلات الخيال العلمي، مثل Burning Chrome للمؤلف الأمريكي ويليام جيبسون وفيلم Ready Player One للمخرج ستيفن سبيلبرج، ومن أشهر الأمثلة على أفلام الخيال العلمي فيلم The Matrix الشهير. 

ولا يوجد حتى الآن تعريف أو شرح واضح وأكيد لمصطلح الميتافيرس، حيث أن الكلمة تتعلق بشيء غير موجود الآن أو تقنية مستقبلية، حتى أن فيسبوك لم تصفها بوضوح عند الإعلان عن تغيير اسم الشركة إلى ميتا Meta.

ما هو الميتافيرس Metaverse

لكن ميتا Meta الشركة الأم لفيسبوك الآن قالت أن الميتافيرس metaverse هو مزيج من التجارب الاجتماعية التي ستتوفر أونلاين أو عبر الإنترنت، والتي قد تتوفر أحيانا بطريقة مجسمة 3D أو من خلال الاندماج في الواقع الحقيقي، وذلك في إشارة للاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR في توفير تجارب اجتماعية جديدة اعتمادا على خدمات وأجهزة فيسبوك (ميتا الآن)، بحيث يمكن مشاركة تجارب جديدة مع الآخرين والقيام بأنشطة متنوعة معا عن بعد، وهو ما تقول أن التطور التالي في سلسلة طويلة من تقنيات التواصل الاجتماعي. 

“نأمل أن تصل metaverse خلال العقد القادم إلى مليار شخص، وأن تستضيف مئات المليارات من الدولارات من التجارة الرقمية، مع توفير الوظائف لملايين المبدعين والمطورين”

مارك زوكربيرج ، الرئيس التنفيذي لشركة Meta

وترى شركة NIANTIC التي تطور ألعاب الواقع المعزز مثل لعبة بوكيمون جو الشهيرة أن بناء الميتافيرس يرتبط بالتواصل بين الملايين من المستخدمين حول العالم في وجود كائنات افتراضية يمكنهم التفاعل معها، مع ربط هؤلاء المستخدمين والأشياء بدقة بالعالم المادي.

ويمكن مشاهدة مقطع الفيديو التالي من فيلم الآخر للمخرج المصري يوسف شاهين من إنتاج 1999، والذي يتضمن إشارة إلى الميتافيرس من خلال محاكاة مقابلة بين شخصيتين في الفيلم في مكان مختلف تماما عن المكان الذين يعيشون به، مع منح كلاهما تجربة مماثلة للواقع. 

هل الميتافيرس عالم افتراضي تماما؟

وفيما توفر تقنيات الواقع الافتراضي VR الآن للمستخدمين من خلال أجهزة مثل نظارة اوكليوس أو HTC Vive اللعب وممارسة الأنشطة في واقع افتراضي تماما، فإن الميتفيرس Metaverse هو واقع رقمي يجمع بين تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والعملات الرقمية والأصول الرقمية NFTs للسماح للمستخدمين بالتفاعل افتراضيا، بحيث تدمج تقنيات الواقع المعزز AR التقنيات الرقمية والعناصر المرئية والحسية في الواقع الحقيقي لتعزيز تجربة المستحدم.

لكن تطور الميتافيرس من شأنه أن يمثل مستقبل الإنترنت أو مرحلة ما بعد الهواتف الذكية، بحيث تتوفر مساحات موازية عبر الإنترنت تتيح للمستخدمين الانغماس في المحتوى من خلال التقارب بين العالمين المادي والرقمي. 

هل الميتافيرس يرتبط بشركة ميتا (الأم لشركة فيسبوك) فقط؟

ولارتباط مصطلح الميتافيرس Metaverse بمارك زوكربيرج وشركة ميتا الأم لشركة فيسبوك، قد يعتقد البعض أن فيسبوك هي المسؤولة عن تطوير هذه التقنية، لكن الأمر أعقد من ذلك كثيرا، ولا يمكن لشركة واحدة وفقا للتصور الشائع أن تمثل أو تحتكر الميتافيرس.

حيث تعمل شركات مثل جوجل التي كان لها السبق في إطلاق نظارة للواقع المعزز باسم Google Glass، لكن النموذج التجاري الخاص بها لم يحقق نجاحا نظرا لإطلاقها في وقت مبكر وارتفاع سعرها، وهي النظارة التي كانت توفر شاشة رسومية أمام المستخدم والمدمج بها كاميرا ومايكروفون وسماعات، كما كشفت شركة جوجل خلال مؤتمرها السنوي للمطورين لهذا العام Google io2021 عن تصور لتقنية قالت أنها ستغير مستقبل التواصل باسم Project Starline، والتي قالت أنها ستوفر  تجربة تجعل التواصل عبر الإنترنت عن بعد أشبه بالتواصل مع شخص في نفس الغرفة، وأكدت أن موظفيها يختبرون بالفعل التقنية الجديدة. 

وعبر تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل أكثر من مرة عن إعجابه واهتمامه بتقنية الواقع المعزز AR، وتشير العديد من التقارير إلى أن نظارة آبل ستتوفر خلال 2022، وهي نظارة واقع افتراضي استعدادا لمرحلة إطلاق نظارة AR. 

ولدى شركة مايكروسوفت نظارة للواقع المعزز باسم HoloLens تعتمد عليها الآن العديد من المؤسسات التجارية والتعليمية والطبية، حيث تستخدمها المؤسسات الطبية على سبيل المثال في التدرب على إجراء عمليات جراحية أو ابتكار عمليات جراحية جديدة أو حتى المساعدة في إجراء عمليات جراحية عن بعد، كما يعتمد عليها الباحثون أيضا. 

ما هي أبرز الشركات المتنافسة على تطوير الميتافيرس MetaVerse ؟

وفيما يبدو أن عالم MetaVerse مرتبط بشركة “ميتا” الأم لشركة فيسبوك نظرا لنشاط الشركة مؤخرا وترويجها للميتافيرس، إلا أن العديد من الشركات تسعى الآن للحصول على جزء من الكعكة الضخمة لعالم ميتافيرس، وهذه أبرز الشركات المتنافسة الآن:

  • تخطط شركة Meta لاستثمار 10 مليار دولار وتوظيف الآف الخبراء لتطوير تقنيات metaverse خلال الشهور المقبلة، وتشمل جهود الشركة في ذلك تطوير أجهزة الواقع الافتراضي والمعزز AR|VR والتطبيقات الخاصة بها، بالإضافة إلى الأجهزة القابلة للارتداء التي تدمج بين الواقعين الحقيقي والرقمي. 
  • تعتبر العاب روبلوكس Roblox أيضا الآن من المنصات التي تمثل مستقبل الميتافيرس، مع أكثر من 43 مليون مستخدم نشط شهريا معظمهم من الأطفال.
  • حققت شركة Epic Games أكثر من 9 مليار دولار من خلال لعبة المعارك الشهيرة فورتنايت في 2018 و2019، ويعتبر محركها للألعاب Unreal من أساسيات الكثير من تجارب AR وVR.
  • وفيما لم تعلن شركة آبل Apple عن خططها بشأن الميتافيرس، إلا أنه لا يخفي على أحد إعجاب تيم كوك الكبير بتقنيات الواقع المعزز AR، بالإضافة إلى خطط الشركة لإطلاق نظارة واقع مختلط ثم نظارة واقع معزز بعدها خلال السنوات المقبلة، ومع قدرات الشركة الأمريكية العملاقة الكبيرة ماليا وبرمجيا وامتلاكها مجموعة من الأجهزة والأنظمة المتصلة معا بكفاءة، فمن المتوقع أن تكون آبل منافس ميتا الرئيسي في عالم Metaverse. 
  • وأعلنت مايكروسوفت بالفعل دخول سباق الميتافيرس، وذلك من خلال الإعلان عن مميزات جديدة لتطبيق مكالمات واجتماعات الفيديو الخاص بها مايكروسوفت تيمز، بحيث يمكن للمستخدمين اختيار شخصية افتراضية تمثلهم في أثناء الاجتماعات، بالإضافة إلى إمكانية إنشاء مساحات افتراضية للنقاش والتعاون مباشرة من خلال التطبيق. 

متى نتوقع أن نعيش في عالم الميتافيرس؟ 

ولن يتوفر الميتافيرس Metaverse في وقت محدد أو بعد وقت محدد، حيث يتطلب ذلك تطور العديد من التقنيات، بما في ذلك تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والمستشعرات والشاشات وتقنيات الصوت وغيرها، بالإضافة إلى البرمجيات نفسها بما في ذلك تقنيات الذكاء الصناعي AI والتعلم الآلي ML، وببساطة فإن التطور للوصول إلى مرحلة الميتافيرس سيكون تدريجيا وقد يستغرق ما يصل إلى 10 سنوات أو قد يواجه معوقات. 

لا يفوتك أيضا: