الرئيسية > آبل > مواصفات ومميزات معالج M1 Ultra ام 1 الترا الأقوى من آبل 

مواصفات ومميزات معالج M1 Ultra ام 1 الترا الأقوى من آبل 

معالج M1 Ultra ام 1 الترا

أعلنت شركة آبل Apple هذا الأسبوع رسميا عن معالج M1 Ultra ام 1 الترا الجديد، وهو أقوى معالج من تصميم وتصنيع آبل Apple Silicon، والذي زودت به آبل جهازها الجديد ماك ستوديو Mac Studio الذي أعلنت عنه خلال نفس الحدث، ويأتي معالج آبل الأقوى حتى الآن ام 1 الترا كخطوة جديدة في مرحلة انتقال آبل من الاعتماد على معالجات إنتل إلى معالجاتها الخاصة، والتي بدأتها في نوفمبر 2020 بالإعلان عن ماك بوك اير بمعالج M1

ما هي أبرز مميزات معالج ابل ام 1 الترا؟ 

ويوفر معالج ابل M1 Ultra الجديد أداء مذهلا حسب الشركة، حيث يتضمن المعالج أو شريحة SoC للدقة 114 مليار ترانزستور، وهو ما تقول آبل أنه أكبر عدد من الإطلاق في شريحة الكترونية لكمبيوتر شخصي، مع دعم ذاكرة وصول عشوائي RAM موحدة حتى 128 جيجابايت بنطاق ترددي عالي (معدل نقل بيانات عالي)، مع وحدة معالجة مركزية CPU ذات 20 نواة ووحدة معالجة رسوميات GPU ذات 64 نواة ومحرك عصبي NPU ذو 32 نواة، مما يوفر سرعة معالجة مناسبة للمحترفين من مطوري البرمجيات ومنتجي الفيديو والصوتيات والمحتوى ثلاثي الأبعاد. 

كيف طورت آبل معالج M1 Ultra الأقوى لأجهزة ماك ؟ 

أداء معالج ابل الأقوى ام ا الترا M1 Ultra 

وطورت آبل معالجها الأقوى حتى الآن لأجهزة ماك ام 1 الترا M1 Ultra اعتمادا على معالج ام 1 ماكس M1 Max  الذي اعتمدت عليه الشركة في جهاز ماك بوك برو 2021، حيث استخدمت تقنية أطلقت عليها اسم UltraFusion، وذلك لدمج زوج من معالجات M1 Max معا في رقاقة أو شريحة الكترونية واحدة، مع التعرف على الشريحتين أو المعالجين من قبل البرمجيات كمعالج واحد. 

أداء معالج ابل الأقوى ام ا الترا M1 Ultra 

وعن قوة الأداء التي يوفرها معالج M1 Ultra، فإن المعالج:

  • يحتوي على وحدة معالجة مركزية CPU ذات 20 نواة من بينها 16 نواة عالية الأداء و4 أنوية لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة. 
  • تقول آبل أن شريحة ام 1 الترا توفر أداء أعلى بنسبة 90 بالمئة مقارنة مع أسرع شريحة كمبيوتر لأجهزة سطح المكتب ذات 16 نواة تستهلك نفس الطاقة. 
  • تدعي آبل Apple أيضا أن شريحة M1 Ultra يمكنها الوصول إلى ذروة الأداء باستخدام 100 واط أقل من الطاقة، مما يعنى استهلاك طاقة أقل والحاجة لاستخدام مراوح التبريد أقل. 
  • يأتي معالج M1 Ultra مدمجا به وحدة معالجة رسومات GPU ذات 64 نواة، مما يوفر أداء 8 أضعاف أداء معالج M1 في معالجة الرسوميات، وتقول آبل أنه يوفر أداء أسرع من أقوىت بطاقات الرسوميات باستهلاك 200 واط من الطاقة أقل. 
  • زودت آبل معالجها الجديد M1 Ultra بذاكرة وصول عشوائي موحدة حتى 128 جيجابايت، مع معدل نقل بيانات للذاكرة حتى 800 جيجابت/الثانية.
  • المحرك العصبي Neural Engine ذو الـ 32 نواة المدمج في شريحة M1 Ultra  قادر على أداء ما يصل إلى 22 تريليون عملية في الثانية الواحدة، مما يحسن من أداء التعلم الآلي المعقدة.
  • معالج ابل ام 1 الترا قادر على تشغيل 18 بث فيديو بدقة 8K. 

ويتوفر معالج آبل الجديد ام 1 الترا الآن من خلال جهاز ماك المكتبي الجديد ماك ستوديو Mac Studio، والذي يأتي بحجم صغير، مع مجموعة كبيرة من المنافذ، بما في ذلك Thundrbolt 4