ملخص سلسلة فضائح فيس بوك وأزماتها في عام 2018

ملخص سلسلة فضائح فيس بوك وأزماتها في عام 2018

- ‎فيالشبكات الاجتماعية, مميزة
@محمد سيد
ملخص فضائح فيس بوك وأزماتها في عام 2018

شهد عام 2018 سلسلة فضائح وأزمات كبيرة لشركة فيس بوك، وشملت فضائح فيس بوك خلال العام استغلال شركة كامبريدج اناليتيكا بيانات حوالي 90 مليون مستخدم، وذلك بهدف توجيههم لانتخاب دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016، ولم تتوقف فضائح فيس بوك وأزماتها حتى شهر ديسمبر الحالي، وهي الأزمات التي أثرت على نمو الشركة وإيراداتها وسببت لها خسائر تاريخية.

وكان هذا ملخص فضائح فيس بوك وأزماتها خلال عام 2018:

فضائح فيس بوك – يناير

– في منتدى دافوس بسويسرا خلال شهر يناير، قال الملياردير جورج سورس أن فيس بوك وجوجل يمثلان تهديدا للمجتمع، ودعا إلى ضرورة تشديد الرقابة الحكومية حول السلوك الاحتكاري لشركات التكنولوجيا العملاقة، اتضح فيما بعد أن شيريل ساندبرج رئيس العمليات في فيس بوك طلبت من موظفي الشركة البحث حول سورس وتقصي المعلومات عنه.

فضائح فيس بوك – مارس

حجبت دولة سريلانكا إمكانية الوصول إلى فيس بوك بعد تجاهل الشركة لسنوات مطالبات الحكومة ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة خطاب الكراهية المنتشر عبر منصتها الاجتماعية والذي يحرض على العنف ضد الأقلية المسلمة ويعرض حياتهم للخطر.

– الكشف عن فضيحة كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة تحليلات لها علاقة بحملة ترامب، استغلت بيانات حوالي 90 مليون مستخدم من مستخدمي فيس بوك للتأثير عليهم في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016 للتصويت للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهي الفضيحة التي أدت إلى استدعاء مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي للشركة للشهادة أمام الكونجرس الأمريكي.

-في شهر مارس أيضا، نشر موقع Buzzfeed مذكرة داخلية للشركة يشجع فيها اندرو boz نائب رئيس شركة فيس بوك الموظفين على تحقيق النمو وجمع المزيد من البيانات، رغم معرفة الشركة بخطورة استغلال ذلك لما يصل إلى تهديد حياة المستخدمين.

فضائح فيس بوك – أبريل

– نشر موقع تك كرنش تقريرا يكشف أن مارك زوكربيرج لديه أداة خاصة تسمح له بحذف الرسائل القديمة في فيسبوك، وقالت الشركة بعدها أنها ستوفر الميزة لجميع للمستخدمين، لكنها لم توفرها حتى الآن.

– شهد شهر أبريل أيضا شهادة زوكربيرج أمام الكونجرس، حيث واجه عشرات الأسئلة عن الممارسات التجارية للشركة وحماية بيانات المستخدمين، ومدى حاجة الشركة لقواعد حكومية لتنظيم عملها، وهي الأسئلة التي رواغ زوكربيرج المدرب جيدا في الإجابة عليها، لكنه اعتذر بوضوح عن خطأ الشركة في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

– ترك جان كوم الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة Whatsapp فيس بوك على إثر خلافات مع الشركة الأم Facebook حول التشفير والخصوصية ونموذج الربح.

فضائح فيس بوك – يونيو

– أكدت فيس بوك التقارير حول عقدها اتفاقيات مشاركة بيانات مع شركات الهواتف الصينية هواوي ولينوفو وأوبو، وهو ما أثار غضب المشرعين الأمريكيين، بما فيهم السيناتور الديمقراطي مارك وانر الذي انتقد فيس بوك بشدة.

فضائح فيس بوك – يوليو

– تسبب انتشار الشائعات عبر واتساب إلى إعدام وحشي لخمسة رجال في قرية هندية صغيرة، وذلك بعد انتشار معلومات مضللة مرتبطة بخطف الأطفال، وهو ما دفع وزارة تكنولوجيا المعلومات الهندية إلى إصدار بيان حملت فيه واتساب المملوكة لفيس بوك المسئولية، لعدم اتخاذ أي خطوات لمكافحة الشائعات والمعلومات المضللة عبر منصتها الأكثر شعبية عالميا للتراسل الفوري.

– شهدت فيس بوك أكبر خسارة في تاريخها، حيث خسرت أكثر من 119 مليار دولار أمريكي من قيمتها السوقية بعد تراجع نمو المستخدمين، بالإضافة لتوقع الشركة تراجع نمو الإيرادات خلال الفترة المقبلة.

فضائح فيس بوك – أغسطس

– أصدرت الأمم المتحدة تقرير قالت فيه أن فيس بوك كان “أداة مفيدة لأولئك الذين يسعون إلى نشر الكراهية والتحريض على الإبادة الجماعية لمسلمي الروهنجيا في ميانمار، وأن استجابة الشركة للأزمة كانت بطيئة وغير فعالة”.

فضائح فيس بوك – سبتمبر

– كيفن سيستروم ومايك كريجر مؤسسا انستجرام يتركان منصبيهما التنفيذي في فيس بوك، وذلك بعد تصاعد التوتر بين قادة انستجرام والتنفيذيين في فيس بوك حول ما يتعلق باستقلال Instagram.

–  فيس بوك تعلن عن اختراق أمني أثر على 50 مليون مستخدم، ومكنت الثغرة الأمنية المهاجمين “المخترقين” من الاستيلاء على حسابات المستخدمين المتأثرين، حيث حصلوا على تصريح للدخول إلى فيس بوك باستخدام هذه الحسابات دون الحاجة إلى كتابة كلمة المرور.

فضائح فيس بوك – ديسمبر

– أكدت فيس بوك وجود ثغرة أتاحت لمئات المطورين الوصول إلى صور المستخدمين في فترة بلغت 12 يوما خلال شهر سبتمبر 2018.

– نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا عن سماح فيس بوك لشركات التكنولوجيا العملاقة مثل سبوتيفاي ونتفلكس ومايكروسوفت بالوصول إلى المعلومات الخاصة بالمسستخدمين، بما في ذلك الرسائل دون علم المستخدمين.

لا يفوتك أيضا:

أكثر الأحداث رواجا على فيس بوك في عام 2018