الرئيسية > حكومات > ولاية تكساس تقود دعوى قضائية كبيرة ضد شركة جوجل بدعوى الاحتكار

ولاية تكساس تقود دعوى قضائية كبيرة ضد شركة جوجل بدعوى الاحتكار

ولاية تكساس تقود دعوى قضائية كبيرة ضد شركة جوجل بدعوى الاحتكار

رفعت العديد من الولايات الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة جوجل Google تقودها ولاية تكساس، وذلك بدعوى ممارسات الشركة المزعومة الاحتكارية والمناهضة لقواعد المنافسة، ووصفت الدعوى القضائية شركة جوجل بأنها قضت على المنافسة في الإعلان عبر الإنترنت، وهو ما أضر المستهلكين.

وقال كين باكستون المدعي العام لولاية تكساس الذي يقود دعوى الاحتكار ضد جوجل، أن شركة جوجل استخدمت سلطتها المهولة للتلاعب بسوق الإعلانات عبر الإنترنت، وذلك في مقطع فيديو قصير نشره عبر تويتر معلنا فيه عن الدعوى القضائية ضد عملاق البحث على الإنترنت، كما أكد باكستون أن جوجل تزور المزادات الإعلانية مستفيدة من موقعها القوي في سوق الإعلانات، بالإضافة إلى نتائج البحث عبر الإنترنت. 

كما قال المدعي العام لولاية تكساس في مقطع فيديو قصير أنه إذا كانت السوق الحرة لعبة بيسبول، فإن شركة Google تلعب دور الرامي والضارب والحكم، كما يزعم أن جوجل لديها اتفاقية غير قانونية مع شركة Facebook لتجنب المنافسة في مجال الإعلانات عبر الإنترنت. 

ما هو رد شركة جوجل على الدعوى القضائية التي تتهمها بالاحتكار؟

ورفضت جوجل الاتهامات في الدعوى القضائية ضدها من العديد من الولايات الأمريكية، وقالت أنها ستدافع عن نفسها بقوة في المحكمة، وقالت الشركة الأمريكية التي تسيطر على عمليات البحث عبر الإنترنت وسوق أنظمة التشغيل للهواتف الذكية لوكالة فرانس برس، أن إدعاءات المدعي العام باكستون بشأن تكنولوجيا الإعلانات عبر الإنترنت التي توفرها لا أساس لها، ورغم ذلك فقد أصر المدعي العام لتكساس في القضية رغم الحقائق الواضحة، وأشارت جوجل إلى أن أسعار الإعلانات الرقمية وحصص الشركات التي تدير الإعلانات قد انخفضت، قائلة أن صناعة الإعلانات عبر الإنترنت تنافسية للغاية.

وفي حين استمرت عائدات Google من الإعلانات في النمو، إلا أن حصتها في سوق الإعلانات عبر الإنترنت المزدهر في الولايات المتحدة تتراجع تحت ضغط من المنافسين مثل Facebook و Amazon وغيرهما ، وفقا لـ eMarketer

لا يفوتك أيضا: احصائيات جوجل توضح نجاح الشركة الكبير منذ تأسيسها

وصور  كين باكستون المدعي العام لولاية تكساس الدعوى ضد جوجل على إنها معركة بين الدولة وشركات التكنولوجيا الكبرى، وهي الدعوى التي يطالب فيها Google بدفع غرامات مهولة ضمن طلبات أخرى، وتقول الدعوى أن “الإنترنت المفتوح الآن مهدد من قبل شركة واحدة”. 

وقد تستغرق قضية الاحتكار التي رفعتها حكومة الولايات المتحدة ضد شركة Google سنوات طويلة، لكنها ترسم خطوط معركة جديدة بين الحكومة وشركات التكنولوجيا الكبرى، لكن من المرجح أن تواجه الحكومة تحديات كبيرة، حيث يشير الخبراء القانونيون وفقا لياهو نيوز إلى صعوبة إثبات السلوك الاحتكاري للشركة خصوصا في ظل توفير معظم خدماتها مجانا. 

وتواجه شركة فيسبوك أيضا دعوى قضائية مماثلة، حيث أقامت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية FTC دعوى قضائية ضد عملاق الشبكات الاجتماعية فيسبوك في وقت سابق من شهر ديسمبر الحالي 2020، وذلك بدعوى حفاظ الشركة على الاحتكار غير القانوني للشبكات الاجتماعية عبر مسار طويل من السلوك الذي ينتهك قواعد المنافسة

لا يفوتك أيضا: