الرئيسية > Wearables > Apple Reality Pro: ما تريد معرفته عن نظارة آبل AR/VR للواقع المختلط

Apple Reality Pro: ما تريد معرفته عن نظارة آبل AR/VR للواقع المختلط

شعار ابل ابيض - تيم كوك

تخطط شركة آبل Apple للكشف عن أول نظارة واقع مختلط AR/VR لها خلال الربع الثاني من العام الحالي 2023، والتي قد تحمل اسم Apple Reality Pro وفقا لأحدث التقارير عن النظارة التي ستدعم كل من تقنيات الواقع المعزز AR والواقع الافتراضي VR، وذلك بعد سنوات من الأخبار عن خطط آبل لدخول عالم الواقع الافتراضي/المعزز استعدادا لمرحلة ما بعد الهواتف الذكية أو ما بعد آيفون.

ورغم أن آبل دائما ما تنجح في الحفاظ على سرية منتجاتها المستقبلية قبل الكشف عنها رسميا، إلا أنه مع اقتراب الكشف عن نظارة الواقع المختلط  Apple Reality Pro بدأت بعض التفاصيل في الظهور عن مواصفات ومميزات النظارة، والتي من المفترض أن تقدم للمستخدمين تجربة مختلفة عن التي تبشر بها شركة ميتا (فيسبوك سابقا) من خلال ما تطلق عليه الميتافيرس، حيث عبرت آبل سابقا من خلال عدد من كبار التنفيذيين عن اختلافها مع المفهوم ومع عدم وضوحه للمستخدمين، وهو ما اتفق فيه معها العديد من كبار الشخصيات في عالم التقنية مثل إيلون ماسك وجاك دورسي وغيرهم. 

نظارة آبل Apple Reality Pro ستتوفر بسعر مرتفع جدا 

وحسب بلومبرج، فإن نظارة الواقع المختلط AR/VR من آبل Apple Reality Pro التي يعمل عليها فريق مكون من 1000 شخص منذ نحو 7 سنوات ستتوفر أولا في إصدار مكلف للغاية، حيث يبلغ سعر النظارة عند إطلاقها نحو 3000 دولار أمريكي، أي ضعف سعر نظارات الواقع الافتراضي المتوفرة حاليا من الشركات المنافسة مثل ميتا وHTC وغيرها. 

نظارة الواقع الافتراضي/المعزز من آبل لديها القدرة لتتبع اليد والعين

ووفقا لتقرير مارك جورمان الصحفي في بلومبرج وأحد أبرز المصادر الموثوق منها بشأن أخبار آبل، فإن نظارة الواقع المختلط من آبل Apple Reality Pro ستدعم تتبع يد وعين المستخدم، وهي من أبرز المميزات التي ستعتمد عليها آبل في التسويق لمنتجها الجديد، حيث ستكون النظارة التي تدعم كل من تقنية الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR قادرة على تحليل حركة يد المستخدم اعتمادا على الكاميرات الخارجية المدمجة بها، فيما ستكون لديها القدرة على تتبع عين المستخدم في أثناء الارتداء اعتمادا على مستشعرات داخلية. 

تصور لخوذة أو نظارة ابل للواقع المختلط 
Apple Reality Pro

وتسمح الكاميرات الخارجية والمستشعرات الداخلية في نظارة أو خوذة الواقع الافتراضي من آبل Apple Reality Pro للمستخدم بالتفاعل بطريقة طبيعية، وذلك من خلال الإشارة باليد أو تحريك العين، بحيث يمكن التحكم في العناصر على الشاشة مثل الأزرار أو أيقونات التطبيقات بسهولة، مع إمكانية استخدام حركات اليد المختلفة لمزيد من الإجراءات عند استخدام التطبيقات أو اللعب، وذلك دون الحاجة إلى حمل أي ملحقات إضافية في اليد، وهو ما يمثل تطورا كبيرا مقارنة مع نظارات الواقع الافتراضي المتوفرة حاليا التي تتطلب وجود جهاز للتحكم باليد. 

نظارة آبل ستحمل زرا للتحكم مثل ساعات آبل ووتش

وتشير التقارير إلى أن نظارة الواقع الافتراضي/المعزز من آبل Apple Reality Pro ستحمل زرا رئيسيا Digital Crown للتحكم في الخيارات، وذلك على غرار الزر المميز لساعاتها الذكية مثل ابل ووتش 8 وابل ووتش الترا وغيرها، والذي سيوفر للمستخدم التنقل بين وضع الواقع المعزز AR والواقع الافتراضي VR. 

نظارة آبل Apple Reality Pro ستدعم تقنيات AR/VR

وتأكيدا للتقارير السابقة، فإن أحدث التقارير عن نظارة أو خوذة آبل ستدعم كل من تقنية الواقع المعزز AR التي تهتم بها آبل كثيرا الذي يدمج التقنية سواء معلومات توضيحية أو رسومات أو مقاطع مرئية وغيرها من التطبيقات في الواقع الحقيقي بهدف تعزيزه، كما ستدعم تقنية الواقع الافتراضي VR، والتي تجعل المستخدم ينغمس في عالم افتراضي بديل تماما للعالم الواقعي، وذلك على غرار نظارات الواقع الافتراضي المتوفرة حاليا. 

بطارية خارجية لتفادي ارتفاع درجة حرارة نظارة آبل 

ولتفادي مشاكل ارتفاع درجة حرارة النظارة أو الخوذة عند الاستخدام، فإن آبل ستزود نظارتها للواقع المختلط Reality Pro ببطارية خارجية تتصل بها من خلال كابل، بحيث يمكن وضع البطارية على المكتب أو في جيب المستخدم، مع وجود مروحة لتقليل أي احتمالية بشان مخاطر ارتفاع درجة الحرارة الذي قد يؤذي الوجه. 

ويمكن لبطارية نظارة أو خوذة آبل للواقع المعزز والافتراضي VR/AR أن توفر للمستخدم ما يصل إلى ساعتين من الاستخدام، مع إمكانية التبديل بين وحدات البطارية للحصول على مزيد من الساعات، وهي البطارية التي يبلغ طولها حوالي طول هاتفين ايفون 14 برو ماكس ملتصقين معا بسُمك حوالي نصف بوصة. 

نظارة آبل Reality Pro ستعمل كشاشة خارجية لأجهزة ماك

ومن مميزات نظارة الواقع المختلط AR/VR من آبل أيضا إمكانية استخدامها كشاشة خارجية لأجهزة ماك مثل ماك بوك اير 2022 وغيرها، بحيث يمكن للمستخدم مشاهدة شاشة نظام ماك أمام عينيه في وضع الواقع الافتراضي VR، مع إمكانية التحكم بواسطة الفأرة ولوحة المفاتيح ولوحة التتبع الفعلية في جهاز ماك. 

تطبيقات آبل الرئيسية ستتوفر لمستخدمي نظارتها للواقع المختلط 

وعن التطبيقات التي ستتوفر لمستخدمي نظارة أو خوذة الواقع المختلط Reality Pro، فإن المستخدم سيحصل على معظم التطبيقات الرئيسية في أجهزة آيفون وآيباد وماك، بما في ذلك متصفح سفاري وتطبيقات الصور والبريد والرسائل، بالإضافة إلى تطبيق Apple Tv ومتجر التطبيقات App Store، كما طورت طورت Apple محركها الخاص لتشغيل ألعاب الواقع الافتراضي. 

إدخال النصوص عبر سيري وتقنية أخرى جديدة 

وفيما تعمل آبل على تطوير تقنية جديدة تتيح لمستخدمي خوذتها للواقع المختلط AR/VR تتيح للمستخدم الكتابة عبر الإشارة باليد، فإن المستخدم سيكون قادرا على الاعتماد على المساعد الصوتي سيري Siri في أجهزة آبل الأخرى المقترنة بالنظارة سواء آيفون أو آيباد أو ماك لأداء هذه المهمة. 

تصميم نظارة آبل Reality Pro

وعن تصميم نظارة أو خوذة الواقع المختلط من آبل، فإن تقرير مارك جورمان في بلومبرج يقول أن الإصدار الأول مصنوع من الألمونيوم والزجاج والنسيج (البطانة الداخلية غالبا)، مع وجود شاشة منحنية في المقدمة يمكن أن يظهر منها عيون مرتديها، مع وجود سماعات على الجانبين ورباط رأس يساعد المستخدم في إحكام الخوذة أو النظارة حول رأسه. 

مشاهدة المحتوى الترفيهي ميزة أساسية في نظارة آبل

وتتوقع آبل أن يكون مشاهدة المحتوى الترفيهي في وضع الواقع الافتراضي VR من المميزات الأساسية التي ستوفرها خوذة الواقع المختلط AR/VR الخاصة بها، وذلك من خلال شركات مع ديزني بلس ودولبي وغيرها، مع وجود قسم خاص لمشاهدة الفيديو يجعل المستخدم يشعر وكأنه يشاهد الأفلام أو المسلسلات (مثل مسلسلات الخيال العلمي وغيرها) على شاشة عملاقة في بيئة مختلفة عن الواقع مثل صحراء أو شاطيء أو حتى الفضاء الخارجي، أي ينغمس في المحتوى الذي يشاهده، 

تجربة أفضل كثيرا لإجراء مكالمات الفيديو عبر فيس تايم 

ومن شأن نظارة الواقع المختلط من آبل Reality Pro أن توفر تجربة أفضل كثيرا في إجراء مكالمات الفيديو عبر فيس تايم FaceTime وربما غيرها من تطبيقات مكالمات الفيديو، بحيث يظهر الشخص بكامل وجهه وجسمه كما يبدو في الحقيقة افتراضيا VR، مع توقعات بأن توفر آبل الميزة اعتمادا على الواقع المعزز AR، وهو ما يعني أن المستخدم سيكون قادرا على إجراء محادثات الفيديو مع الآخرين وكأنهم يجلسون أمامه في المكتب أو المنزل. 

خوذة آبل للواقع المختلط ستعمل بمعالجها M2

وكانت تقارير سابقة قد قالت أن خوذة أو نظارة الواقع المختلط AR/VR ستأتي مزودة بأكثر من معالج، على أن تعتمد على معالج آبل Apple M2 التي تعتمد عليه الشركة الآن في أجهزة ماك وفي أجهزة ايباد مثل ايباد برو 2022 وغيرها، وهو المعالج الذي يوفر للمستخدم قدرات كبيرة، بالإضافة إلى معالج إضافي مساعد لمعالجة البيانات التي تجمعها المستشعرات المدمجة في الخوذة، مع وجود ذاكرة وصول عشوائي كبيرة بسعة 16 جيجابايت.

المزيد عن: